أنتم في صدد تصفح الإصدار: .
للوصول إلى المعلومات ذات الصلة بموقعكم الجغرافي، نوصي باستخدام الإصدار:

ساعة لايملايت غالا فاخرة للنساء

لايملايت غالا
الأيقونة الساحرة العصرية

ساعة لايملايت غالا من الذهب الأبيض والماس بميناء من زجاج الأفينتورين

اكتشاف مجموعة لايملايت

تُعد الأيقونة الأنثوية هذه أكثر من مجرد ساعة يد، بل هي رمز للأناقة والتناغم، وهي في تجدد وتطور مستمرين مع الحفاظ على سماتها الخاصة. مجموعة مصممة للنفوس الجريئة.

بدايات مذهلة

استوحيت ساعات لايملايت غالا من الطاقة النابضة بالحياة لحقبة الستينيات؛ حيث سادت البهجة والمتعة، وصُمّمت بروح فريدة مفعمة بالحيوية، وبخصائص حاسمة ومميزة تطورت على مر السنين مع الحفاظ على سماتها الخاصة؛ علبة مستديرة أنيقة مع عروتين ممدودتين بشكل غير متناظر.

تصميم ساعات بياجيه لايملايت غالا المستوحى من سحر الستينيات

جلب البريق لعصر جديد

صُمّمت ساعات لايملايت غالا خصيصاً للمرأة الجريئة، ونجحت في الصمود على مدار الأعوام، مع الاحتفاظ بهويتها ومواكبتها للعصر. من الأساور الميلانية المنسوجة من الذهب إلى الموانئ الثرية بأحجار الملاكيت، فإن كل نسخة تضفي حيوية جديدة على المجموعة. تعد ساعات لايملايت غالا تتويجاً لخبرة بياجيه الحرفية في مجال الساعات، مع لمسة من أعمال صياغة المجوهرات والترصيع بالأحجار الكريمة في مجموعة راقية ونابضة بالحياة.

لايملايت غالا: حرفية بياجيه في مجال الساعات والمجوهرات الفاخرة

استوحيت ساعات لايملايت غالا من الطاقة النابضة بالحياة لحقبة الستينيات؛ حيث سادت البهجة والمتعة، وصُمّمت بروح فريدة مفعمة بالحيوية، وبخصائص حاسمة ومميزة تطورت على مر السنين مع الحفاظ على سماتها الخاصة؛ علبة مستديرة أنيقة مع عروتين ممدودتين بشكل غير متناظر. اكتشفي كيف تطورت هذه الساعة، التي تعد حتى الآن أيقونة، وقد احتفظت بروحها الساحرة وواكبت عصرها من خلال أحجار تزيينية جديدة، وأساور جديدة، وغيرها الكثير.

تطور ساعة بياجيه لايملايت غالا الفاخرة

أيقونة كلاسيكية وخبرة عصرية

تلتقي الابتكارات والمهارات والتقنيات العصرية مع الرموز الكلاسيكية للسحر والأنوثة في جيل جديد من ساعات لايملايت غالا. عندما تصبح أيقونة ساحرة رمزاً عصرياً، مزيناً بالأحجار الكريمة ومصنوغاً من الذهب بأيدي أكثر الحرفيين مهارة دون غيرهم، تُبعث الروح الأخاذة في مجموعة غالا من جديد.


تجمع مجموعة ساعات لايملايت غالا الفاخرة للنساء بين حيوية حقبة السبعينيات والحرفية والخبرة التي حافظت عليها الدّار مع مرور الزمن. بينما كان العالم في حالة تحول كامل، قررت بياجيه شراء ثلاث ورش عمل في جنيف متخصصة في صياغة الذهب وترصيع الأحجار الكريمة لضمان إتقان بالغ في صياغة الذهب وإتاحة للدّار إعطاء ساعاتها من الماس زخم جديد. 

ساعة فاخرة مرصعة بالأحجار الكريمة وميناء من الملاكيت
فن جواهري بياجيه وصياغة الذهب

تجسّد ساعات لايملايت غالا فاخرة الجرأة، إذ يسلط تصميمها الأضواء على عدم التناسق، ما يعد نادرا للغاية في المجوهرات وشبه غائب في عالم صناعة الساعات، ولكنه مجال تخصص بياجيه. كما تمتد وصلاتها إلى حلقة مرصعة بالماس لتصبح بذلك شاهدا على الخبرة الاستثنائية لحرفيي الدار الذين يتقنون كل الفوارق. 

من أجل إنجاز ترصيع تنازلي، يتم تخريم المادة حول كافة أنحاء أحجار الماس للسماح للضوء بالمرور. وينعكس الضوء على الأحجار الكريمة ليعزز جمال المنحنيات الثمينة للساعة الذهبية.

إن المواصفات الجمالية لمختلف الموديلات لا تكف عن لفت الانتباه، فالسوار وحده يتيح مجالا للاكتشاف. ولقد صُنع من الذهب ويقدم نظرة خاطفة على خبايا وخفايا تقنيات تحيطها سرية تامة. 

الساعات الفاخرة: ساعة لايملايت غالا من الذهب الوردي والماس
فن الترصيع بالأحجار الكريمة: ساعة بياجيه لايملايت غالا من الذهب والماس

يصبح الحلم حقيقة في ورشة Ateliers de l’Extraordinaire بجنيف. يُنحت السوار من الذهب الخالص ويُخرّم ويُجوّف ويُطرّق ويخضع للتحبيب الدائري وأكثر من ذلك، يصبح ناعمًا ومهيكلا مع تزيين ديكور بالاس أو ينساب بسلاسة على المعصم مع الوصلات الميلانية. إنّ الدَار تعرف كل خبايا صياغة الذهب والتي تكرسها لشكل فريد من أشكال التعبير.

راقية، وساحرة، ومتطورة باستمرار، شهدت ساعات لايملايت غالا تحديثات جديدة، من الحركات الميكانيكية في عام 2014 إلى إعادة تصميمها بقطر 26 مم بعد ثلاثة أعوام، وفي عام 2020، أصبح للمجموعة قصة جديدة لترويها.

Loading